لهذه الأسباب.. لن ينتحر المسلم الواعي

صلوات مخصوصة.. أحكام صلاة الحاجة (2)

عندما يقف المسلم لأداء صلاة الحاجة فإنّه يقف بين يدي الله عزَّ وجل، فيجب عليه أن يُحسّن أداءه لها، فإن ذلك أحرى بإجابة الدعاء وقَبول الصلاة وذهاب الهم والغم عنه…

(مقتطف من المقال)

إعداد/ فريق التحرير

صلاة الحاجة

يجوز أن يصلي المسلم صلاة الحاجة في أي مكان.. ولا يشترط المسجد لأدائها لكونها من الصلوات المسنونة.

فرضت الشريعة الإسلامية على المسلم خمس صلوات فقط في اليوم و الليلة.. غير أن هناك عدد آخر من الصلوات له أحكام خاصة أخرى سنتعرف عليها من خلال هذه السلسلة…

تعريف صلاة الحاجة وفضلها..

يلجأ المسلم لصلاة الحاجة باعتبارها أفضل وسيلة يتصل فيها العبد بربّه سبحانه عزَّ وجلّ؛ فهذه الصلاة خاصة بطلب حاجةٍ أو قضاء أمرٍ ما من الله سبحانه، وهذا يعني أنّ الهدف المراد منها هو الطلب والتوسّل في قضاء شيء ما يتمنّاه المسلم من ربّه، وقد تعهَّد الله عزّ وجلَّ بأن يستجيب دعوة كل من لجأ إليه ودعاه وطلب منه العون والتوفيق وأوكل أمره إليه واستعان به، قال الله عزَّ وجلّ: “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ” (البقرة:186)، وقد شرع الله عزَّ وجل صلاة الحاجة ليهرع إليها العبد وقت الشدّة؛ فصلاة الحاجة إذا هي: صلاةٌ مخصوصةٌ تُصلَّى بقصد قضاء الحاجة وتفريج الهموم.

وهي بلا شك باب من أبواب إجابة الدعاء وقضاء الحاجات، وسبيل إلى الفرج وحصول الخير ونيل المطلوب كما قال ابن عابدين: قال مشايخنا: صلينا هذه الصلاة فقضيت حوائجنا.

ورود صلاة الحاجة في السنة النبوية…

ورد في سنن الترمذي وابن ماجه وغيرهما من حديث عبد الله بن أبي أوفى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين) زاد ابن ماجه في روايته: ثم يسأل الله من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر. فهذه الصلاة بهذه الصورة.. سماها أهل العلم صلاة الحاجة.

وقت صلاة الحاجة

 ليس لصلاة الحاجة وقتٌ محدد، فيجوز أن يُؤدّيها المسلم في أي وقتٍ من الأوقات نهاراً أو ليلاً، فإن أراد أن يطلب من الله العون؛ أو إن أصابه شيء أهمَّه أو أصابه غمٌّ أو مرض، سُنَّ له أن يلتجأ إلى الله سبحانه بصلاة الحاجة ليسأل الله حاجته ويدعوه ليكشف ما أصابه من ضرر.

 إلا أنَّ ذلك محصورٌ بالأوقات التي تُباح فيها الصلاة، ويجب أن يبتعد المسلم عن الأوقات التي تكون فيها الصَّلاة مكروهةً، فإن صلاة النافلة تُكره في ثلاثة أوقاتٍ هي: ما بعد أداء صلاة الفجر حتى طلوع الشّمس، أي من وقت الانتهاء من صلاة الفجر إلى وقت صلاة الضّحى.

 والوقت الثاني هو: وقت توسُّط الشّمس في السّماء ويُسمّى وقت الزّوال وتستمر الكراهة حتى صلاة الظّهر، ويكون الوقت الثالث بعد الانتهاء من صلاة العصر إلى غروب الشمس، أي من صلاة العصر إلى صلاة المغرب، أما في غير تلك الأوقات فلا كراهة في صلاة الحاجة فيها.

كيفية صلاة الحاجة…

وأما كيفيتها فقد اختُلف في عدد ركعات صلاة الحاجة، فذهب المالكية والحنابلة، وهو المشهور عند الشافعية، وقول عند الحنفية إلى أنها ركعتان، والمذهب عند الحنفية أنها: أربع ركعات.. ويجوز أن يصليها الإنسان في أي مكان.. ولا يشترط المسجد لأدائها لكونها من الصلوات المسنونة.

الأمور الواجب مراعاتها في صلاة الحاجة

عندما يقف المسلم لأداء صلاة الحاجة فإنّه يقف بين يدي الله عزَّ وجل، فيجب عليه أن يُحسّن أداءه لها، فإن ذلك أحرى بإجابة الدعاء وقَبول الصلاة وذهاب الهم والغم عنه، ومن الأمور الواجب مراعاتها إذا أراد تأدية صلاة الحاجة ما يلي:

*أن يستقبل القبلة عندما يبدأ بالدُّعاء.

*أن يُحسِن الوضوء للصلاة، ويُسبغه، ومن الأفضل أن يؤدّي فيه السنن والفرائض والآداب.

*أن يفتتح الدعاء بحمد الله والصّلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ويختم دعاءه بهما.

*أن ينام على طهارةٍ.

*أن يُسلِّم أمره لله عزَّ وجل؛ فيتوكّل عليه، ويُحسن الظنَّ به، وإنْ ما من خيرٍ أو شرٍ يأتيه إلا بعلم الله وإرادته.

____________________________________

المراجع:

  • موقع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بدولة الإمارات العربية المتحدة.

http://www.awqaf.gov.ae/Fatwa.aspx?SectionID=9&RefID=3464

  • شبكة موضوع

http://mawdoo3.com/%D9%83%D9%8A%D9%81_%D9%86%D8%B5%D9%84%D9%8A_%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%AC%D8%A9

_ إسلام ويب

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=1390

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا