لهذه الأسباب.. لن ينتحر المسلم الواعي

كيف أتوضأ؟ ولماذا أتوضأ؟ (2/2)

كيف أتوضأ؟ ولماذا أتوضأ؟ (2/2)

كيف أتوضأ؟ ولماذا أتوضأ؟ (2/2)

(99 خطوة) (17 حديثاً صحيحاً)

كيفية عملية سهلة لأداء الوضوء

اضغط على الرابط لقراءة الجزء الأول:

كيف أتوضأ؟ ولماذا أتوضأ؟ (2/1)

تأليف/ حسن بن عبيد باحبيشي*

الحمد لله المحب للتوابين والمتطهرين، الحمد لله الذي جعل الوضوء سبباً للغفران والإيمان، والصلاة والسلام على سيد التوابين وخير المتطهرين، وعلى آله الطاهرين وعلى صحابته الغر الميامين وبعد: فهذه (101) خطوة عن كيفية الوضوء، جعلنا الله من المحافظين عليه. فهاكم هي المجموعات الثانية من خطوات الوضوء:

 

سابعًا: بعض أحكام الوضوء: (19 أمرًا)

1- النية، لأن الوضوء من أهم العبادات، فقد قال صلى الله عليه وسلم: إنما الأعمال بالنيات.

2- السواك، فمن السنة أن أستاك عند كل وضوء، لقوله صلى الله عليه وسلم: “لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل وضوء. (صححه ابن حجر على شرط البخاري) وفي رواية أخرى: مع كل وضوء بسواك. وكان صلى الله عليه وسلم يسوك أسنانه ولسانه”.

3- أحرص على صلاة ركعتين بعد كل وضوء، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من مسلم يتوضأ فيحسن وضوئه ثم يقوم فيصلي ركعتين مقبل عليهما بقلبه ووجهه إلا وجبت له الجنة.

4- من الأفضل أن أسبغ وأبالغ في غسل الأعضاء، فإن الحلية في الجنة تبلغ من المؤمن حيث يبلغ الوضوء.

5- لا يجوز الإسراف في استعمال الماء، فإن ذلك اعتداء.

6- الترتيب في الوضوء بالنسبة للأعضاء، فأبدا بالوجه ثم اليدين ثم الرأس ثم الرجلين.

7- الموالاة، وهي ألا أؤخر غسل أي عضو عن العضو الذي قبله بفترة طويلة.

8- يجوز أن أنشف أعضائي بعد الوضوء، ويجوز ألا أنشفها.

9- كل الأعضاء يجب أن أغسلها مرة واحدة على الأقل، ويجوز مرتين والأفضل أن أغسلها ثلاث مرات، إلا الرأس فلا يجوز إلا مرة واحدة فقط.

10- لمس المرأة لا ينقض وضوئي، وكذلك تقبيل الزوجة إذا لم أنزل.

11- أحرص على أن أبسمل قبل الوضوء، وعلى أقول الذكر الذي بعد الوضوء لفضله، وكذلك عند التيمم والاغتسال، وليس هنالك أدعية خاصة أثناء الوضوء.

12- يجوز أن أستقبل القبلة عند الوضوء ويجوز ألا أستقبلها.

13- ليس شرطًا أن أدخل الحمام وأقضي حاجتي قبل الوضوء، لكن الأفضل أن أفعل ذلك.

14- لا يجوز أن أتوضأ وأصلي وأنا مضطر لدخول الحمام للبراز أو البول.

15- لابد أن أزيل ما على الجلد من الأشياء التي تمنع وصول الماء إلى البشرة، مثل الأصباغ أو الشمع، أما مثل الحناء فلا يمنع وصول الماء إلى البشرة مباشرة، فيجوز الوضوء عليه.

16- أحرص على الحذر من الوسوسة ومن شيطان الوضوء (اسمه الولهان).

17- إذا تيممت ثم صليت، ثم وجدت الماء أثناء الوقت، فإني لا أعيد الصلاة.

18- إذا لم يكن الماء كافيا فأتوضأ بالماء الموجود، ثم أتيمم على الأعضاء التي بقيت.

19- إذا اكتشفت في أحد أعضاء الوضوء بعد الصلاة عازلاٌ يمنع وصول الماء إلى البشرة، مثل الشمع أو الطلاء، فإنه يجب أن أعيد الوضوء والصلاة.

 

ثامنًا: مكان الوضوء: (أمران مهمان)

1-  إذا كنت سأتوضأ داخل الحمام فعلي مراعاة الأمور التالية: أ- ألا أصطحب داخل الحمام ما فيه ذكر الله، إلا إذا خفت عليه السرقة أو التلف أو الضياع ب- أن أقدم رجلي اليسرى عند دخول الحمام، وأقدم الرجل اليمنى عند خروجي. ج- المحافظة على أذكار الحمام دخولا وخروجًا. د- بعد الوضوء أذكر دعاء الوضوء الوارد لعظيم فضله. هـ – أهتم بطهارة جسمي وثيابي ومكاني. و- يجوز لي أن أذكر الله أثناء الوضوء، وأن أتكلم مع غيري، وأن ألقي السلام وأرده.

2- أما إذا كنت سأدخل الحمام لقضاء الحاجة والوضوء فأراعي ما يلي: أ- أتبع الأربع أمور المذكورة سابقًا فقط، أما الخامس، فالأفضل ألا أجهر بالذكر أو الكلام إلا لضرورة، وأضيف عليها الأمور التالية:

أ- أن أستتر، وأن أبتعد قدر الإمكان. ب- أن أحاول ألا أستقبل القبلة أو أستدبرها، إلا إذا كانت الحمامات مبنية وهي مستقبلة أو مستدبرة القبلة، فلا حرج علي وأستغفر الله. ج- ألا أقضي الحاجة في طريق الناس أو الأماكن النافعة لهم. د- أهتم بشدة بالابتعاد عن النجاسة. هـ- أهتم بالنظافة والطهارة، وأستكثر بما يطهر مثل الماء، فإن لم يوجد فبالمناديل الورقية فإن لم يوجد فبالحجارة، والأفضل أن يكون عدد التطهير وترًا. و- لا أستعمل العظام في التنظيف. ز- لا أمسك ذكري بيدي اليمنى، ولا أنظف بها.

 

تاسعًا: ما الذي ينقض علي وضوئي؟ (9 أمور)

1- البول والبراز والريح، ومجرد الشك لا ينقض الوضوء، فلا بد أن أسمع صوتًا أو أشم رائحة.

2- المني، سواء خرج بالجماع، أو بطريقة أخرى غير الجماع.

3- المذي، وهو ماء أبيض رقيق لزج يخرج عند الملاعبة أو التفكير فيها، وهو نجس.

4- الودي، وهو ماء أبيض ثخين يشبه المني يخرج كدرًا بعد البول غالبًا ولا رائحة له، وهو نجس.

5- دم الاستحاضة، والإفرازات التي تخرج من المرأة.

6- الأفضل أن أتوضأ إذا خرج مني دم كثير، أو قيء كثير، أو صديد كثير.

7- النوم الذي يستغرق فلا يحس الإنسان فيه بشيء فإنه ينقض الوضوء. أما إن كنت نائما نومًا خفيفًا وأحس وأشعر بما حولي، فلا ينقض الوضوء.

8- زوال العقل بسبب الإغماء، أو الجنون أو الخمر أو سائر المسكرات والمخدرات أو الأدوية المزيلة للعقل.

9- الارتداد عن الإسلام، والعياذ بالله.

 

عاشرًا: كيف أتوضأ؟ (24 خطوة)

أولا: البداية:

1- أنوي الوضوء، فإن نويت التنظف أو التبرد من الحر فقط فلا يجوز أن أصلي بهذا الوضوء. 2- إن نويت الوضوء والتنظف فيجوز ذلك. 3- لابد أن أبسمل في البداية، فإن نسيت أو جهلت فلا شيء علي والوضوء صحيح. 4- إن تذكرت أثناء الوضوء فإني أبسمل فورًا. 5- إذا قمت من النوم فلا أدخل يدي في الإناء حتى أغسلها مرة واحدة والأفضل ثلاث مرات. 6- إذا لم أكن نائمًا فإني أغسل يدي مرة واحدة.

ثانيًا: الوجه:

7- أتمضمض وأستنشق بكف يدي اليمنى، واستنثر بيدي اليسرى، والأفضل أن أبالغ في المضمضة والاستنشاق إلا إذا كنت صائمًا. 8- أغسل وجهي. وحدود الوجه: من الأذن إلى الأذن عرضا، ومن منبت شعر الرأس إلى أسفل اللحية طولا. 9- أخلل لحيتي بأصابعي.

ثالثًا: اليدان:

10- أغسل يدي اليمنى من رؤوس أصابعي وحتى المرفق. 11- أخلل أصابعي. 12- أغسل اليسرى مثل اليمنى، وإن كنت لابسًا خاتما فإن الأفضل أن أحركه أثناء غسل الأصابع.

رابعًا: الرأس والأذنان:

13- أمسح رأسي بيدي المبلولة بالماء مرة واحدة فقط، ولا أمسح أكثر من مرة. 14- الأفضل أن أمسح كامل الرأس. 15- إن مسحت جزءً من الرأس فإن ذلك جائز. 16- الأفضل أن أمسح رأسي بأن أمرر يدي من مقدمة رأسي إلى مؤخرته ثم أرجعها مرة ثانية، فإن مسحت بغير هذه الطريقة فإن ذلك جائز. والمسح على الشعر صحيح ولو لم يصل الماء إلى بشرة الرأس، ولا أمسح رقبتي. 17- إذا كنت لابسًا عمامة أو خمارًا فالمسح جائز على ثلاث حالات: أ- المسح على الرأس وحده. ب- المسح على العمامة وحدها أو الخمار وحده. ج- المسح على الرأس والعمامة أو الخمار معاٌ. 18- أمسح داخل أذني بأصبعي السبابة وأمسح ظاهرها بالإبهام. 19- يجوز أن أمسح أذني بنفس الماء الذي مسحت به رأسي، والأفضل أن أمسحها بماء جديد.

خامسًا: الرجلان:

20- أغسل رجلي اليمنى إلى الكعبين (العظمتان في جانبي الرجل). 21- أحرص على غسل العقب (مؤخرة الرجل من الخلف). 22- أحرص على التخليل بين الأصابع. 23- أغسل الرجل اليسرى مثل اليمنى.

سادسًا: الانتضاح:

24- وهو أن أرش بعض الماء على عورتي بعد الانتهاء من الوضوء.

 

بعد الوضوء:

قال صلى الله عليه وسلم: ” … قال ما منكمْ من أحدٍ يتوضأ فيبلغُ ( أو فيُسبغُ ) الوضوءَ ثم يقول: أشهدُ أن لاّ إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا عبدُ اللهِ ورسولُهُ، إلا فتحتْ له أبوابُ الجنةِ الثمانيةُ، يدخلُ من أيّها شاءَ، وفي روايةٍ: فذكر مثلَهُ غيرَ أنهُ قال من توضأَ فقال: أشهدُ أن لاّ إلهَ إلا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لهُ وأشهدُ أنَّ محمدًا عبدُهُ ورسولُه. (رواه مسلم).

–––––––––––––––––

المصدر: كيف أعبد الله تعالى؟ ولماذا؟ – حسن باعبيد باحبيشي – جدة – 1428هـ.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...

اترك تعليقا